يجري التحميل
  • التاريخ : الأربعاء 4 ربيع الثّانى 1432

حج القِران


           

  
  
   
لا يختلف حج القِران عن حج الإفراد من ناحية الاداء إلّا أنه في حج القِران يصطحب معه الهدي وقت الإحرام وبهذا يجب الهدي عليه .
  
والإحرام في حج القِران كما يتحقّق بالتلبية كذلك يتحقّق بالإشعار أو بالتقليد.
   
وإذا أحرم لحج القِران فليس له العدول إلى حج التمتع .
   
أحكام حج التمتع العامة
   
يشترط في حج التمتع أمور:
  
الشرط الأول: النية، وهي قصد الاتيان بهذا النوع من الحج حين الشروع في احرام العمرة وإلّا فلا يصح .
  
الشرط الثاني: ان يكون مجموع عمرته وحجه في أشهر الحج .
  
الشرط الثالث: ان يكون كلّ من الحج والعمرة في سنة واحدة .
  
الشرط الرابع: ان يكون مجموع العمرة والحج من شخص واحد وعن شخص واحد، فلو استؤجر اثنان لحج التمتع عن ميت أحدهما عن العمرة والآخر عن الحج لم يُجْزِهِ ذلك .
  
مسألة 1: لا يجوز لمن وظيفته حج التمتع ان يعدل إلى الإفراد أو القِران اختيارا .
   
مسألة 2: مَنْ كانت وظيفته حج التمتع وعلم ضيق الوقت عن اتمام العمرة وإدراك الحج سواء كان ذلك قبل الدخول في العمرة أم بعده وجب عليه العدول من حجّ التمتع إلى حجّ الإفراد ثم يأتي بعمرة مفردة بعد إتمام أعمال الحج .
  
  
  
المسائل المدرجة في هذا الكتاب (مناسك الحج) تم تنظيمها على ضوء ما وصل إلى قسم الاستفتاءات في مكتب سماحته السيد القائد حفظه الله ورعاه.
Copyright © 2009 The AhlulBayt World Assembly . All right reserved