أخبار المجمع

  • مجمع أهل البيت عليهم السلام في العراق يستنكر بشدة مؤتمر التطبيع الذي عُقد في أربيل

    مجمع أهل البيت عليهم السلام في العراق يستنكر بشدة مؤتمر التطبيع الذي عُقد في أربيل

    أصدر مجمع أهل البيت عليهم السلام في العراق بيانا أدان فيه مؤتمر التطبيع الذي عُقد في أربيل وبمشاركة شيوخ عشائر وضباط من الجيش الصدامي المُنحل.

    وفيما يلي نص البيان:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يُعرب مجمع أهل البيت عليهم السلام في العراق وبجميع علمائه ومبلغيه وخطبائه عن إستنكاره الشديد وإدانته لمؤتمر التطبيع الذي عُقد في أربيل وبمشاركة شيوخ عشائر وضباط من الجيش الصدامي المُنحل والمخابرات الصدامية .

    انّ مجمع اهل البيت عليهم السلام في العراق يدعو الجمهور العاشورائي الأبيّ والمتجه الى كربلاء المجد والكرامة لإعلان صرخته المناهضة والرافضة لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني وممثليه ومؤسساته.

    وفي الختام يطالب مجمع أهل البيت عليهم السلام في العراق الحكومة العراقية بإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق جميع المشاركين في هذا المؤتمر المخالف في طرحه للدستور والقانون العراقي .

    مجمع أهل البيت عليهم السلام
    العراق
    ١٧ صفر - ١٤٤٣ هجرية

  • أحمدي تبار: تم مقاطعة الأربعين من الناحية الإعلامية

    أحمدي تبار: تم مقاطعة الأربعين من الناحية الإعلامية

    أقيمت ورشة تعليمية لأصحاب المواكب وناشطي الأربعين الحسيني في الساحة الدولية، وذلك في قاعة الاجتماعات لمبني المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بمدينة قم المقدسة.

    وأشار المدير العلمي والثقافي للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) حجة الإسلام والمسلمين "أحمد أحمدي تبار" في بداية هذا الاجتماع إلى مكانة الأربعين الحسيني، وصرح: للأربعين مكانة خاصة في الثقافة الدينية، ويُفتح من باب الأربعين أبعاد مختلفة، ومن أبعاده البعد العاطفي، والحماس الحسيني، وهناك أعمال جيد تم إنجازها في هذا الخصوص.

    وتابع سماحته: إن البعد العقلانية هو من خصائص الأربعين، وهناك فرص كبيرة في الأربعين من أجل نشر مفاهيم أهل البيت (ع)، وهذه الفرص والقابليات هي التي تمهد الأرضية للظهور، وهذه القضية بحاجة إلى الاعتناء بصناعة الحضارة وإصلاح نمط الحياة، الأمر الذي لم نعمل عليه كثيرا.

    وتابع المدير العلمي والثقافي للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): إن من الأمورالتي يجب الاهتمام بها تعزيز الأربعين من الناحية الزمانية والمكانية؛ إذ أن زيارة الأربعين تعد تجمعا عالميا للمؤمنين، فيجب العمل على أن تمهد الأربعين الأرضية لدولة المؤمنين العالمية، وعليه لا بد من استخراج الأبعاد العالمية للأربعين.

    وأشار أحمدي تبار إلى ضرورت الاهتمام بالأبعاد الإعلامية للأربعين، وصرح: إن الأربعين من الناحية الإعلامية تم مقاطعتها، ويجب بذل الجهود؛ ليصبح من يحضر ويشارك في الأربعين منبرا إعلاميا لها، حتى تبرز الأربعين في الساحة الإعلامية وتخرج مما هي فيما من المقاطعة.

  • إقامة ورشة تعليمية لأصحاب المواكب غير الإيرانيين في الأربعين بقم المقدسة + صور

    إقامة ورشة تعليمية لأصحاب المواكب غير الإيرانيين في الأربعين بقم المقدسة + صور

    انعقدت ورشة تعليمية لأصحاب المواكب غير الإيرانيين في مراسيم الأربعين الحسينية، وذلك برعاية الدائرة العامة للتعليم في المجمع العالمي لأهل البيت (ع) في قاعة الاجتماعات لمبني المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بمدينة قم المقدسة.

    وأقيمت هذه الورشة في ثلاثة أقسام، وتحدث حجة الإسلام والمسلمين "السيد محمد رضا آل أيوب"، و"حسن صدرائي عارف"، وحجة الإسلام والمسلمين "أحمد أحمدي تبار" في هذه الأقسام الثلاثة.

    وتطرق المدير العام للخدمات الثقافية وإصدارات المجمع العالمي لأهل البيت (ع) حجة الإسلام والمسلمين آل أيوب في القسم الأول من هذه الورشة إلى ملاحظات حول "المعرفة مع الثقافة العامة في العراق".

    وفي القسم الثاني لهذه الورشة التي تمحورت حول "ضرورات العالم الافتراضي في الأربعين، وكيفية الترويج القصوى لها"، قدم مسؤول الدائرة العامة للعالم الافتراضي في المجمع العالمي لأهل البيت (ع) الأستاذ صدرائي عارف معلومات بهذا الشأن.

    وبين المدير العلمي والثقافي للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) حجة الإسلام والمسلمين أحمدي تبار في القسم الثالث من الورشة ملاحظات في خصوص أهمية الأربعين.

    واعتبر سماحة مراسيم زيارة الأربعين الحسيني بالتجمع العالمي، وقال: إن التعريف بمراسيم زيارة الأربعين في مختلف الأجواء بحاجة إلى أساليب عديدة.

    وطالب المدير العلمي والثقافي للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) أصحاب المواكب غير الإيرانيين بترويج حماس الأربعين في مناطق حياتهم، وصرح: يجب أن تصبح آثار هذه الزيارة وما تحمله من رسالة وتثقيف على مدى أيام السنة، ولا تختص بأيام الأربعين فحسب.

  • إقامة اجتماع المجمع العالمي لأهل البيت (ع) مع أصحاب المواكب وناشطي الأربعين في الساحة الدولية

    إقامة اجتماع المجمع العالمي لأهل البيت (ع) مع أصحاب المواكب وناشطي الأربعين في الساحة الدولية

    انعقد اجتماع المجمع العالمي لأهل البيت (ع) مع أصحاب المواكب الحسينية وناشطي الأربعين في الساحة الدولية، وذلك في قاعة الاجتماعات لمبنى هذا المجمع بمدينة قم المقدسة.

    وأشار المدير العلمي والثقافي للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) حجة الإسلام والمسلمين "أحمد أحمدي تبار" في بداية هذا الاجتماع إلى مكانة الأربعين الحسيني، وصرح: للأربعين مكانة خاصة في الثقافة الدينية، ويُفتح من باب الأربعين أبعاد مختلفة، ومن أبعاده البعد العاطفي، والحماس الحسيني، وهناك أعمال جيد تم إنجازها في هذا الخصوص.

    وتابع: إن الأربعين من الناحية الإعلامية تم مقاطعتها، ويجب بذل الجهود؛ ليصبح من يحضر ويشارك في الأربعين منبرا إعلاميا لها، حتى تبرز الأربعين في الساحة الإعلامية وتخرج مما هي فيما من المقاطعة.

    ولفت الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) آية الله "رضا رمضاني" في هذا الاجتماع إلى أن للأربعين فرص كثيرة، حيث يعد التواصل العاطفي من أكبر هذه الفرص والقابليات، كما أنه ليس هناك قصة مأساوية وحزينة تبلغ مأساة واقعة الطف وأساها، مما تسبب بثورة باطنية في الإنسان، والبعد الآخر للأربعين هو البعد الأخلاقي والسلوكي.

    وشدد سماحته على الاهتمام بالفرص المتوفرة في الأربعين، وقال: يجب أن نعطي المزيد من الاهتمام لهذه الفرص والقابليات، وتتمحور هذه القابليات في الأبعاد العقلانية، والتربوية، والاجتماعية، والسياسية، كما يجب أن لا نغفل عنها.

    وأشار ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة حجة الإسلام والمسلمين "عبد الفتاح نواب" في قسم آخر من هذا الاجتماع إلى خصائص الأربعين الحسيني، وصرح: إن الأربعين فرصة كبيرة جدا، هناك مسيرات كثيرة تنظم في العالم، لكن طريق مشاية زيارة الأربعين الحسيني، تعد مركز وعي للجميع.

    وتابع: إن عشاق الأربعين ليسوا من الشيعة فحسب، بل أهل السنة والمسيحيون أيضا يشاركوا في الأربعين، ولولا تفشى جائحة كورونا، لأصبحت قافلة الأربعين عالمية.

    وقال رئيس مؤسسة وارث الأنبياء حجة الإسلام والمسلمين "رافد التميمي" في هذا الاجتماع: إن للزيارة الأربعين الحسيني تأثيرات عديدة على الساحة السياسية في العراق وغير العراق، وأن أعداء الإسلام والتشيع يسخطون من زيارة الأربعين.

    وبين سماحته: إن الاستكبار العالمي وبالأخص في السنوات الأخيرة سعى ليفصل بين الشعب الإيراني والعراقي، فإنه يخشى من الأربعين؛ لأن زيارة الأربعين كشفت أن الشعب الإيراني والعراقي متحدان، ويجب السعي لتعزيز هذه الوحدة.

    وفي الختام هذا الاجتماع، عرّف ناشطو الأربعين أنفسهم، وتحدثوا عن مواكبهم ومختلف مؤسساتهم ونشاطاتهم، واتخذوا القرار لتشكيل مجلس أصحاب المواكب الأربعين في الساحة الدولية.

آمار شیعیان آذربایجان



            

1- آمار «دائرةالمعارف امام حسين(ع)» از شیعیان آذربایجان‏ ـ سال 2000

 

جمعیت کشور: 7.955.772 

درصد شیعیان به کل جمعیت: 73 درصد

 

----------------------------------------------------------------

 

2- آمار «مجمع جهانی اهل‏بیت(ع)» از شیعیان آذربایجان ـ سال 2008
 

جمعیت کشور: 8.587.000 

جمعیت شیعیان: 7.329.863

درصد شیعیان نسبت به جمعیت کشور: 85 درصد

 

----------------------------------------------------------------


3- آمار انجمن دین و زندگی اجتماعی «مؤسسه ‏PEW» از شیعیان آذربایجان ـ سال 2009

 
جمعیت کشور: 8.765.000

جمعیت مسلمانان: 7.730.000

جمعیت شیعیان: 5.700.000 - 6.600.000

درصد شیعیان نسبت به جمعیت مسلمان کشور: 65 - 75 درصد

المجمع العالمي لأهل البيت (علیهم السلام)

المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام، منظمة غير حكومية وعالمية شيعية تعنى بنشر معارف أهل البيت عليهم السلام وترسيخ الوحدة الإسلامية والعمل على اكتشاف وتنظيم أتباع العترة الطاهرة (ع) وتعليمهم ودعمهم.

أنشئت المنظمة علي يد نخبة من الشيعة ويشرف عليها الولي الفقيه والمرجعية الشيعية العليا.

قد قامت المنظمة منذ تأسيسها بدور إيجابي في المستوي العالمي في ترسيخ أسس الوحدة بين مختلف المذاهب الإسلامية.

  • ایران - تهران - بلوارکشاورز - نبش خیابان قدس - پلاک 246
  • 88950827 (0098-21)
  • 88950882 (0098-21)

اتصل بنا

موضوع
البريد الإلكتروني
الرسالة
2+1=? قانون الضمان