التصريحات والبيانات

بيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بمناسبة يوم القدس العالمي 1442 هـ

بيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بمناسبة يوم القدس العالمي 1442 هـ

الخميس, 06 أيار 2021

أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بيانا، وذلك على أعتاب الجمعة الأخيرة لشهر رمضان المبارك لعام 1442 هـ ويوم القدس العالمي.

النص الكامل للبيان على ما يلي:

بيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بمناسبة يوم القدس العالمي 1442 هـ (2021 م)

بسم الله قاصم الجبارين

#إن القدس اليوم أقرب إلينا من أي وقت آخر.#

سلام الله وتحياته على الإمام الخميني (ره) الذي بإبداعه المنقطع النظير، ألّف بين جميع قلوب المسلمين خاصة أحرار العالم كالسيول العارمة في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك، يرمون جمرات شياطين الصهاينة بهتافتهم الإسلامية.

إن جبهة المقاومة بلا حدود من خلال مقاومتها بنماذجها الشعبية والاقتداء بقادتها الشهداء كالفريق سليماني في مختلف أرجاء العالم شرعت بطمس إسرائيل لحظة بعد لحظة وأجبرت هذا الكيان من الاستمرار بحياته، وقرّبت الأمة الإسلامية والأحرار أكثر فأكثر إلى القدس الشريف وتحقيق تلك المبادئ الإلهية.

إن التطورات النووية السلمية وتعزيز القدرات الدفاعية للبلدان الإسلامية والتي لن تفكر بالتراجع ولو للحظة واحدة، نغصت سكان القدس وأمنية سيادتهم والانتهزايين المزيفين لصفقة القرن الفاشلة من الخلود إلى نومة راحة.

وفضلا عن ذلك، فإن المحاولات المستمرة لنتنياهو المنهزم والقاتل للأطفال في تشكيل حكومته والاحتجاجات الشعبية الواسعة ضد سياستاته الانكماشية زحزحت إسرائيل نحو الانهيار خطوة بعد خطوة، كما أن الاستهداف العميائي للمنشئات النووية والبنية التحتية، وتفيتش منازل الفلسطنيين والهجوم المستمر عليها، وارتفاع الجرائم والعنف بحق السجناء والأسراء المضطهدين، والأحلام الوهمية لتطبيع البلدان المرتزقة والجبانة، وكذلك الاختبارات النووية الفاشلة مما يدل على أن الكيان الصهيوني على حافة الانهيار ويلفظ أنفاسه الأخيرة.

لكن عليهم أن يعلموا، أن شعوب العالم بتنديدهم ورفضهم الجاد لفكرة خريطة القدس الشرقية والغربية، والتأكيد القاطع على أن تكون القدس الشريف هي العاصمة الدائمة، في صحوة ووعي تام أكثر مما مضى عازمون على القضاء عليهم، ويؤكدون على كلام زعيم المسلمين وأحرار العالم الإمام الخامنئي (دام ظله الوارف) والذي يعد فصل الخطاب وعنوانه "إجراء خطة استفتاء للفسطينيين" بصورة افتراضية أو حضورية، يبشرون بالانهيار القريب للنيوليبرالية الغربية في أمريكا المجرمة وأروبا الخادعة وتقليص دعم هؤلاء للكيان الصهيوني.

فإن المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يدعو جميع أعضائه، والممثلين، والمبلغين والمرتبطبين والمنتمين إليه في أرجاء العالم، ويطالبهم أن يهتفوا بزوال إسرائيل والقضاء على سيادتها الخاوية، وأن يكونوا على وعي تام وأكثر تكاتفا وأكثر إبداعا مما سبق، وذلك في هذه الظروف وفي ظل تفشي جائحة كورونا المشؤومة، ويستجيبوا لنداء الولي الفقيه في هذا العصر وحافظ الإسلام المحمدي الأصيل، إذ أن النصر الإلهي قريب.

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ (سورة محمد (ص)/ آیة 7)
المجمع العالمي لأهل البيت (ع)
23 رمضان المبارك 1442 هـ

المجمع العالمي لاهل البيت(ع) في استراليا يستنكر إدراج العتبة الرضوية المقدسة ضمن لائحة الارهاب

المجمع العالمي لاهل البيت(ع) في استراليا يستنكر إدراج العتبة الرضوية المقدسة ضمن لائحة الارهاب

الإثنين, 18 كانون2/يناير 2021

اصدر المجمع لعالمي لاهل البيت ( ع ) في استراليا، بياناً ندّد فيه إدراج الرئيس الامريكي ترامب، العتبة الرضوية المقدسة ضمن لائحة الارهاب والعقوبات الامريكية.

وكالة مهر للأنباء - حسين الديراني*: بسم الله قاصم الجبارين، بسم الله مبير الظالمين، بسم الله مدرك الهاربين، بسم الله مهلك الجبابرة والملوك والرؤساء والطغاة المستكبرين. قال الله سبحانه : ﴿ وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا ﴾.

قبل رحيل المعتوه الرئيس الامريكي دونالد ترامب يزيد العصر وادارته الى مزابل التاريخ، ابى إلا ان يتوج رحيله المذل بإصدار قرارات عدوانية مشينة تضاف الى سجله الارهابي الاجرامي، فبعد إدراج اسماء قيادات اسلامية مجاهدة على لائحة الارهاب والعقوبات الامريكية، وإدراج مؤسسات ثقافية وعلمية واجتماعية ومالية على تلك اللائحة الظالمة، تجرّأ اخيرا على إدراج مرقد ثامن أئمة اهل البيت الامام الرضا ( عليه السلام ) على لائحة الارهاب والعقوبات في تحد وعدوان سافر على المقدسات الاسلامية، وعدوان ارهابي فاجر على مشاعر الملايين من المسلمين مُعتمداً على ايديولوجية عنصرية ارهابية كريهة يسوقها في المجتمع الامريكي والغربي لنشر التطرف والارهاب في العالم.

إن المجمع العالمي لاهل البيت ( ع ) في استراليا والعالم يستنكر ويدين هذا الاعتداء الاجرامي السافر من قبل ادارة المعتوه دونالد ترامب في ايامه وساعاته الاخيرة على معلم من معالم القداسة والطهارة في عالمنا الاسلامي، فإستهداف المرقد الشريف المقدس لثامن الائمة عليه السلام استهداف للدين والعقيدة، واستهداف للنبي محمد صلى الله عليه واله، ولا نستبعد قيام هذا المعتوه في ساعاته الاخيرة إدراج الامام صاحب العصر والزمان ارواحنا له الفداء على لائحة الارهاب والعقوبات، هذا إن لم يكن قد حصل في الاورقة السوداء بالدولة العميقة التي تتحكم في العالم.

على الادارة الامريكية الجديدة ان تقوم فوراً بإلغاء هذه العقوبات العدوانية السافرة ضد مشاعر الملايين من المسلمين كي لا تكون مشاركة في هذا العدوان، وعليها ان لا تختبر صبر الجماهير الاسلامية الغاضبة على تلك الاهانات الارهابية لمقدساتهم الاسلامية والروحية.  ولتعلم الادارة الامريكية ان المسلمين في العالم بقدر احترامهم وتقديرهم لمقدسات الاديان الاخرى وعدم قبولهم بالاعتداء عليها، فلا يقبلون ولا يرضون بالاعتداء على مقدساتهم ودينهم وكرامتهم مهما كلف الثمن.

بيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) حول مجزرة النساء والمزارعين المظلومين في نيجيريا

بيان المجمع العالمي لأهل البيت (ع) حول مجزرة النساء والمزارعين المظلومين في نيجيريا

السبت, 05 كانون1/ديسمبر 2020

أصدر المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بيانا أدان فيه مجزرة العشرات من النساء والمزارعين المظلومين في نيجيريا على يد جماعة بوكوحرام الإرهابية.

نص البيان على ما يلي:

ببالغ الحزن والألم تلقينا مرة أخرى نبأ مجرزة مروعة وعمل وحشي باشرتها جماعة بوكوحرام المشؤومة والإرهابية في نيجيريا حيث قتلت نساء ومزارعين مظلومين.

إن هذه الحركة الوحشية البعيد كل البعد عن الإنسانية من هذه الجماعية لا تلائم مع أي منطق وعقل، وتركت قلب كل إنسان من أي دين كان أو مذهب دامٍ يتجرع كاسات الغصص.

وإن دول الاستكبار في الغرب وفي مقدمتها أميريكا الإرهابية، وإسرائيل المجرمة من خلال تأسيسهم لهذه الجماعات الإرهابية كالقاعدة، وطالبان، وبوكوحرام وما شاكلها ليس لديها أي غاية سوى توسيع النزاعات بين أتباع الأنبياء الإلهية خاصة المسلمين منهم، وتشويه الوجه المضيء للإسلام المحمدي (ص) الأصيل.

فأي إنسان حر حينما يسمع نبأ مقتل، وضرب، وجرح عشرات الرهائن من البشر لا ينجرح قبله ولا تدمع عيناه؟

فهذه الأطفال والشباب المسيحين بأي ذنب ظُلمِوا واُضطهِدوا؟

إذ يدين المجمع العالمي لأهل البيت (ع) بشدة هذه الجرائم والمجزرة المروعة، ويعرب عن تعاطفه مع أسر هؤلاء المضطهدين، ويطالب جميع الأحرار في العالم من شباب ونساء ورجال غيارى أن يكسروا الصمت أمام هذه الإجرائات غير البشرية، وأن ينبهّوا أهل العالم بأي شكل كان على هذه الجرائم والمجازر غير الإنسانية وإعلان البرائة من هذه الأعمال الشنيعة.

«وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون».
المجمع العالمي لأهل البيت (ع)

والجدير بالذكر، هجم عناصر لجماعة بوكوحرام الإرهابية على قرية خوشوبة القريبة من مدينة مايدوغوري الواقع شمالي شرق نيجريا وارتكبوا أشبع الجرائم وقتلوا ما لا يقل من 110 مزارعا.

رسالة تعزية المجمع العالمي لأهل البيت(ع) إثر رحيل السید قاسم الموسوي

رسالة تعزية المجمع العالمي لأهل البيت(ع) إثر رحيل السید قاسم الموسوي

 أصدر مساعد الشؤون الدولية للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) رسالة عزى فيها بوفاة سماحة الحجة «السيد قاسم الموسوي (أبو عقیل)» عضو الجمعیة العامة لهذا المجمع ومدیر مكتب "مجمع أهل البيت(ع) في العراق" في محافظة الديوانية.

وفیما یلي نص بيان سماحة الحجة الدکتور «محمدجواد زارعان»:

بسم الله الرحمن الرحیم

كُلُّ نَفسٍ ذائِقَةُ المَوتِ ثُمَّ إِلَينَا تُرجَعُون (سورة العنكبوت - الآیة 57)

إلى ذوي المرحوم المغفور له سماحة الحجة السيد قاسم الموسوي

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ إرتحال المرحوم المغفور له سماحة الحجة السيد قاسم الموسوي تغمده الله في رحمته الواسعة.

لقد كان المرحوم المغفور موالياً  فكرياً وروحياً وعملياً لموالي ومحبي أهل البيت(ع) و مديراً مدبراً ونشيطاً وبارزاً لمكتب مجمع أهل البيت(ع) في محافظة الديوانية في العراق.

نحن في المجمع العالمي لأهل البيت(ع) نتقدم بأحر آيات العزاء والمواساة الى كافة المبلغين ومدراء مكاتب المجمع في كافة المحافظات العراقية وإلى محبيه الأعزاء وذويه البررة بهذا المصاب الجلل.

سائلين المولى العلي القدير أن يلّهمكم والعائله الكريمة الصبر والسلوان وأن يتغمد الفقيد السعيد فسيح رضوانه وأن يجمع بينه وبين أجداده المعصومين الرسول الأعظم محمد(ص) وأهل بيته الطيبين الطاهرين(ع) في دار النعيم؛ إنه سميعٌ مجيب.

إنالله وإنا إليه راجعون

محمدجواد زارعان
مساعد الشؤون الدولية
للمجمع العالمي لأهل البيت(ع)
9 ربيع الأول عام 1442

97ac54b1c7e173a0c49681c2b0fb1616_497.jpg

 

المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يدين الأحداث الدامية في مدينة كنجة

المجمع العالمي لأهل البيت (ع) يدين الأحداث الدامية في مدينة كنجة

الثلاثاء, 13 تشرين1/أكتوير 2020

وادان المجمع في بيان الأحداث الدامية في مدينة كنجة، المعروفة والمزينة باسم مدينة ‘إمام زاده’  (بسبب وجود مقام إبراهيم أبن الإمام محمد الباقر عليه السلام)،وما تسبب باستشهاد وجرح عدد من المدنيين الشيعة الأذربيجانيين في تلك المدينة.

واكد بيان المجمع بان تماشياً مع واجبه الأساسي في دعم حقوق الشيعة في العالم، يدين استهداف المدنيين في هذا الحادث الذي وقع أثناء وقف لإطلاق النار بين البلدين .
.........

المجمع العالمي لأهل البيت (علیهم السلام)

المجمع العالمي لأهل البيت عليهم السلام، منظمة غير حكومية وعالمية شيعية تعنى بنشر معارف أهل البيت عليهم السلام وترسيخ الوحدة الإسلامية والعمل على اكتشاف وتنظيم أتباع العترة الطاهرة (ع) وتعليمهم ودعمهم.

أنشئت المنظمة علي يد نخبة من الشيعة ويشرف عليها الولي الفقيه والمرجعية الشيعية العليا.

قد قامت المنظمة منذ تأسيسها بدور إيجابي في المستوي العالمي في ترسيخ أسس الوحدة بين مختلف المذاهب الإسلامية.

  • ایران - تهران - بلوارکشاورز - نبش خیابان قدس - پلاک 246
  • 88950827 (0098-21)
  • 88950882 (0098-21)

اتصل بنا

موضوع
البريد الإلكتروني
الرسالة
5+6=? قانون الضمان